cover

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية تصدر عن المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات (معتمد)، تعنى بنشر البحوث المتخصصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، من النحو والصرف والبلاغة والعروض والقوافي والأًصوات والألسنيات الحديثة واللهجات والخط العربي والتعريب والدراسات الأدبية والنقدية والأسلوبية.

المجلة هي منصة بحثية لرفد المكتبة العربية بمزيد من البحوث الرصينة والدراسات الجادة للكشف عن سر وأسرار هذه اللغة التي أصبحت وما تزال معجزة قائمة بغيرها متمثلة بالنص القرآني الذي لا يعلى نص عليه بأي لغة من اللغات، فالجهود البحثية في علوم اللغة العربية وآدابها والكشف عن جمالياتها قديماً وحديثاً ما هي إلا محاولات لكشف سر هذه اللغة وكنهها، لاقتناع اللغويين والأدباء قبل غيرهم بسبب وأسباب اختيار خالق اللغات جميعها لتكون العربية هي اللسان الخاتم لنبيه صلى الله عليه وسلم، ولكتابه المعجز الخالد إلى يوم القيامة.



المفعول المطلق أقسامه وأهميته في الدراسة النجوية

ملخص

         المفعول المطلق بابٌ مهمٌ من أبواب النحو العربي، وله دورٌ فعّال في التركيب الجملي. إن الجملة العربية غير مستغنية عنه، حيث إن هذا النوع من الأسلوب متناثر بشكل واسع في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف واللغة العربية. ولما له من مكانة ملحوظةٍ في صياغة التراكيب العربية، ولما له من علاقة بالدلالة البلاغية، فإن الواجب يقتضي الإلمام بمعرفة السياقات التي يستعمل فيها المفعول المطلق؛ لأن استعماله في غير مكانه يؤدي إلى خلل في المعنى. والمفعول المطلق هو المصدر المنصوب. والمصدر هو منبع الألفاظ العربية، وبه اتسعت اللغة، وترعرعت وانفجرت منه الأساليب، وانبجست منه المعاني، وهو عماد اللغة وأصل المشتقات، وقد ارتبطت أهميته بفهم القرآن الكريم ونصوصه وترعرع علمه في ركاب المفسّرين وقام على أكتافهم، إذ راحوا يتتبعون معانيه المختلفة ودلالاته المتكاثرة في خضمّ شروحهم لمعاني التنـزيل ووقوفهم على أحكام نصوصهم. من هنا انبثقت فكرة البحث، إذ أردت أن أرجع إلى منابع هذا العلم الصافية، لتأصيل حلقة من أهم حلقاته المكونة، والوقوف على مفهومه وغاياته وأغراضه، وخصائصه وسماته، وتتبع مشكلاته وظواهره.