cover

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية تصدر عن المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات (معتمد)، تعنى بنشر البحوث المتخصصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، من النحو والصرف والبلاغة والعروض والقوافي والأًصوات والألسنيات الحديثة واللهجات والخط العربي والتعريب والدراسات الأدبية والنقدية والأسلوبية.

المجلة هي منصة بحثية لرفد المكتبة العربية بمزيد من البحوث الرصينة والدراسات الجادة للكشف عن سر وأسرار هذه اللغة التي أصبحت وما تزال معجزة قائمة بغيرها متمثلة بالنص القرآني الذي لا يعلى نص عليه بأي لغة من اللغات، فالجهود البحثية في علوم اللغة العربية وآدابها والكشف عن جمالياتها قديماً وحديثاً ما هي إلا محاولات لكشف سر هذه اللغة وكنهها، لاقتناع اللغويين والأدباء قبل غيرهم بسبب وأسباب اختيار خالق اللغات جميعها لتكون العربية هي اللسان الخاتم لنبيه صلى الله عليه وسلم، ولكتابه المعجز الخالد إلى يوم القيامة.



المشكلات النفسية للشباب المسلم وطرق الإرشاد النفسي المقدمة على ضوء الكتاب والسنة

ملخص البحث:

هدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على مشكلات الشباب المسلم، وتناولت واحدةً من المشكلات النفسية ذات الطابع الديني، وهي الوساوس الدينية، وذلك بتحليل محتوى الاستشارات النفسية الخاصة بهذا الموضوع في موقع الشبكة الإسلامية. واستخدمت الدراسة منهج تحليل المحتوى لوصف المشكلة، والوقوف على أبعادها ومتغيراتها، فكانت عينة الدراسة مكونة من 188 استشارة تم اختيارها عن طريق العينة العشوائية الطبيعية لكل من الأفكار الوسواسية المتعلقة بالدين، والوساوس المتعلقة بالعبادات. وتوصلت إلى النتائج التالية: كانت الأفكار الوسواسية المتعلقة بالدين أكثر قراءة من الوساوس المتعلقة بالعبادات. كما أن الإرشاد الدوائي السلوكي بلغت نسبته 52.4%، ثم تلاه الإرشاد الديني 28.6%، ثم الإرشاد السلوكي 165% من بين أنواع الإرشادات المقدمة. ووجدت الدراسة أن عدد الآيات الكريمة التي وردت في الاستشارات كانت نسبتها 33.3%، وتلتها التوجيهات الإسلامية العامة 31.4%، ثم نسبة عدد الأحاديث الشريفة 27.9% من بين النصوص الدينية التي وردت في الاستشارات. وتوصلت الدراسة أيضاً إلى أن نسبة الذكور أصحاب الاستشارات المتعلقة بالأفكار الوسواسية الدينية كانت أعلى من نسبة الإناث في هذا الصنف، ونسبة استشارات الإناث كانت أعلى من الذكور فيما يتعلق بوساوس العبادة.