cover

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية تصدر عن المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات (معتمد)، تعنى بنشر البحوث المتخصصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، من النحو والصرف والبلاغة والعروض والقوافي والأًصوات والألسنيات الحديثة واللهجات والخط العربي والتعريب والدراسات الأدبية والنقدية والأسلوبية.

المجلة هي منصة بحثية لرفد المكتبة العربية بمزيد من البحوث الرصينة والدراسات الجادة للكشف عن سر وأسرار هذه اللغة التي أصبحت وما تزال معجزة قائمة بغيرها متمثلة بالنص القرآني الذي لا يعلى نص عليه بأي لغة من اللغات، فالجهود البحثية في علوم اللغة العربية وآدابها والكشف عن جمالياتها قديماً وحديثاً ما هي إلا محاولات لكشف سر هذه اللغة وكنهها، لاقتناع اللغويين والأدباء قبل غيرهم بسبب وأسباب اختيار خالق اللغات جميعها لتكون العربية هي اللسان الخاتم لنبيه صلى الله عليه وسلم، ولكتابه المعجز الخالد إلى يوم القيامة.



تطوير برنامج مدقق صرفي وتقويمه في تعليم مهارة الكتابة لدى الطلبة المتخصصين في اللغة العربية

الملخص

إن استخدام التقنية الحديثة المتقدمة في عملية تعليم اللغة العربية وتعلمها له دور بالغ الأهمية في تطوير أداء الطالب اللغوي وتحسين مهاراته اللغوية الأربعة في جميع مستويات التعلم. وإن الدارسين الناطقين بغير العربية لفي أمس الحاجة إلى استخدام تقنيات التعليم الحديثة؛ لأنها تسهم في تطوير مهارتهم اللغوية الأساسية الأربعة، خاصة لدى الدارسين خارج البيئة العربية الأصلية، حيث تساهم هذه التقنية في خلق بيئة اصطناعية لتعلم اللغة الثانية لدى هؤلاء الدارسين. أما فيما يخص عملية تعليم اللغة العربية باستخدام التقنيات الحديثة في ماليزيا، فقد أشار الكثير من المناقشات العلمية والرسائل الجامعية على أيدي مجموعة من الباحثين المختصين في هذا المجال إلى قضية قلة استخدام مدرسي اللغة العربية للتقنية الحديثة، وقلة ابتكار التقنية الحديثة في تعليم اللغة العربية. ومع ذلك نجد أن هناك عدة محاولات لابتكار المزيد من التقنيات الحديثة المتعلقة بتعليم اللغة العربية في ماليزيا مثل تصميم الألعاب اللغوية المحوسبة في تعلم اللغة العربية، واستخدام البورتفوليو الإلكتروني، واللجوء إلى المعلم الافتراضي. وبالتالي، فإن هذا البحث يسعى إلى دراسة إمكانية تطوير برنامج نموذجي في تحسين مهارة الكتابة العربية لدى الناطقين بغير العربية من خلال برنامج يتسم بالمرونة والتفاعلية، الذي يحسن مهاراتهم اللغوية من خلال: رصد أبرز الأخطاء اللغوية المتعلقة بمهارة الكتابة لدى الطلبة الماليزيين، وتصميم برنامج تفاعلي لتطوير مهارة الكتابة العربية، وتقويم هذا البرنامج من لدن الطلبة والخبراء؛ من أجل تطويره في المستقبل. إن هذا البرنامج بالتحديد يصمملتصويب الأخطاء اللغويةوتصحيحها أثناء الكتابة باستخدام برنامج ميكروسوفت وورد عبر نوعية الخط المبتكر المسمى بالمدقق الصرفي. ويقوم هذا البحث على عدة المراحل البحثية المتمثلة في نموذج تصميمي "أدي"، حيث كان مجمتع الدراسة يتكون من الطلبة المتخصصين في اللغة العربية وهم يدرسون مادة تطبيقات حاسوبية في اللغة والأدب بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا في الفصل الأول من العام الدراسي 2013/2014م. وقد أشارت نتائج الدراسة بشكل عام إلى قبول المتعلمين لهذا البرنامج التعليمي التفاعلي الحاسوبي في التحليل الصرفي، رغم أن هناك المقترحات والتعليقات التي طرحها الطلبة لتحسين البرنامج وتطويره في المستقبل. وهذا البحث بالفعل يؤكد ضرورة الاستفادة من التقنيات الحديثة والمستجدة بوصفها وسيلة منعشة ومعززة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في المهارات اللغوية الأربعة، لأن سلامة اللغة تكمن في تطورهاومواكبتها لروح العصر والتقنيات الحديثة بأنواعها المختلفة.