cover

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية تصدر عن المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات (معتمد)، تعنى بنشر البحوث المتخصصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، من النحو والصرف والبلاغة والعروض والقوافي والأًصوات والألسنيات الحديثة واللهجات والخط العربي والتعريب والدراسات الأدبية والنقدية والأسلوبية.

المجلة هي منصة بحثية لرفد المكتبة العربية بمزيد من البحوث الرصينة والدراسات الجادة للكشف عن سر وأسرار هذه اللغة التي أصبحت وما تزال معجزة قائمة بغيرها متمثلة بالنص القرآني الذي لا يعلى نص عليه بأي لغة من اللغات، فالجهود البحثية في علوم اللغة العربية وآدابها والكشف عن جمالياتها قديماً وحديثاً ما هي إلا محاولات لكشف سر هذه اللغة وكنهها، لاقتناع اللغويين والأدباء قبل غيرهم بسبب وأسباب اختيار خالق اللغات جميعها لتكون العربية هي اللسان الخاتم لنبيه صلى الله عليه وسلم، ولكتابه المعجز الخالد إلى يوم القيامة.



الاختلاف بين القراءات القرآنية لفظا ومعنى

الملخص

وتمثل هذه المقالة المسائل المتعلقة بطريقة التلاوة من القرآن الكريم. في الوقت الحاضر، وقد أجريت العديد من الأبحاث على القيراط من القرآن. والسبب وراء ذلك هو الفرق بين أنواع مختلفة منالقراءاتفي القرآن يعتبر من قبل المستشرقين بمثابة فرصة ذهبية من النـزاع إلى خلق الكثير من الشكوك والالتباس في صحة القرآن ومن مطالباتهم هي: كيف يمكن أن تختلف القراءاتمن القرآن كلام أنزل من الله؟ وكذلك قبول الاختلاف في أنواع القراءات لأن سوف يكون هناك تناقض في المصطلحات، وسياقات ومعاني القرآن!وكيف يمكن للقرآن أن يكون الحجية التي توجد فيها التناقضات؟ وبالمثل، تثار أسئلة كثيرة افتراضية في هذا الصددبناء على هذا الأساس هذه المقالة سوف تجيب بعض أسئلتهم المضاربة بشكل مكثف وشرح عن معنى لهجة العرب، لماذا لهجات تختلف بعضها البعض، وما هي العلاقة بينالقراءات في القرآن واللهجات العرب، وما هو الطريق الصحيح لاقتراب الفرق بين أنواع مختلفة من القراءات.