cover

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية تصدر عن المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات (معتمد)، تعنى بنشر البحوث المتخصصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، من النحو والصرف والبلاغة والعروض والقوافي والأًصوات والألسنيات الحديثة واللهجات والخط العربي والتعريب والدراسات الأدبية والنقدية والأسلوبية.

المجلة هي منصة بحثية لرفد المكتبة العربية بمزيد من البحوث الرصينة والدراسات الجادة للكشف عن سر وأسرار هذه اللغة التي أصبحت وما تزال معجزة قائمة بغيرها متمثلة بالنص القرآني الذي لا يعلى نص عليه بأي لغة من اللغات، فالجهود البحثية في علوم اللغة العربية وآدابها والكشف عن جمالياتها قديماً وحديثاً ما هي إلا محاولات لكشف سر هذه اللغة وكنهها، لاقتناع اللغويين والأدباء قبل غيرهم بسبب وأسباب اختيار خالق اللغات جميعها لتكون العربية هي اللسان الخاتم لنبيه صلى الله عليه وسلم، ولكتابه المعجز الخالد إلى يوم القيامة.



الوظيفة الدّلالية للمورفيمات التركيبيّة المؤكِّدة للجملة الاسميّة – الحديث القدسيّ أنموذجاً (دراسة تركيبيّة دلاليّة)

يسعى هذا البحث المعنون بـ (الوظيفة الدّلالية للمورفيمات التركيبيّة المؤكّدة للجملة الاسميّ – الحديث القدسيّ أنموذجاً (دراسة تركيبيّة دلاليّة))؛ جاهدًا الكشف عن دلالة المورفيمات المؤكدة للجملة الاسمية من خلال رصد تلك المورفيمات ووصفها ثم تحليلها ضمن التراكيب الواردة فيه؛ مستنداً إلى فكرة أنه لا يمكن الفصل بين علمي التركيب والمعاني.
فقد عمد البحث لتحقيق ذلك إلى مزج معطيات علم النحو بمعطيات علم المعاني؛ للخروج معهما بدراسة نحوية تُعنى بالتركيب، كما تُعنى بالتحليل، فيما أطلق عليه الجرجاني نظرية (النظم)، وهو: توخي معاني النحو. ومنطلقاً – أي البحث – من فكرة تشومسكي التي تفترض وجود مستويين للبنية التركيبية: بنية عميقة، وبنية سطحية، تربط بينهما علائق تحويلية تعمل على تغيير جانب أو أكثر من البنية التركيبية العميقية؛ لتصل بها إلى البنية السطحية التي تظهر بها الجملة، متخذً من المنهج الوصفي التحليلي سبيلاً لذلك.